منتدى الشباب العربي 24
منتدى الشباب العربي24 يرحب بزواره سجل لكي نلتقي

منتدى الشباب العربي 24

منتدى أجيال الأمة العربية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتدى شباب المهير القادم لفك العزلة على الجزائر والدول العربية والعالمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» رابطة المحترفين تتحرك لحفظ مقاعد السعودية بدوري أبطال آسيا
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:13 pm من طرف العرب 24

» الصــ14/ـــحيفة الأقتصادية الخليجية - تميز واحصل على وصف
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:04 pm من طرف العرب 24

»  هل الاقتراض ضروري
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:01 pm من طرف العرب 24

» هل تعرف من أنت؟
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:21 pm من طرف العرب 24

»  طاعة الزوج و رضاه من رضا الله عليك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  كيف ألتزم بالصلاة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:17 pm من طرف العرب 24

»  عورة المرأة أمام المرأة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:15 pm من طرف العرب 24

»  |.|.|كُلنا مرضى نفسِيون ولكِن .. |.|.|
الخميس يونيو 01, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  نعم،الكتابة نوع من المقاومة لكل ماهو سلبي.
الخميس يونيو 01, 2017 1:18 pm من طرف العرب 24

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم
تصويت
أفضل 10 فاتحي مواضيع
العرب 24
 
منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  قصة سارة زوجة إبراهيم عليهما السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرب 24
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 856
تاريخ التسجيل : 16/01/2012

مُساهمةموضوع: قصة سارة زوجة إبراهيم عليهما السلام   الخميس يونيو 01, 2017 10:45 am

[size=48]سارة زوجة إبراهيم عليهما السلام
[size=32]لميُذكر اسمها في القرآن الكريم، وإنما جاءت الإشارة إليها بعد الحديث عنسيدناإبراهيم الخليل عليه السلام، على أنها "امرأة إبراهيم".[/size]
[size=32]تحدّثتالآية الكريمة عن ضيف إبراهيم الذين أتوه مُبشرين، قال تعالى: [/size]
((وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ * فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ * وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ )) (هود 69 – 71 ) 
((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ * إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ * فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ * فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ * فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ * فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ * قَالُوا كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ )) ( الذاريات 24 – 30 ) 
"امرأة إبراهيم" عليه السلام التي أشارت إليها الآيات هي سارة" ابنة عم النبي خليل الرحمن، إبراهيم عليه السلام. قيلأن اسمها الأصلي هو "يسارة" حرّفته العربية إلى "سارة"، وهو لقب معناه التيلاتُنجب أولاد، أطلق عليها لأنها لم تُنجب قط، ولم تلد قط حتى أصبحت عجوز،.
[/size]

قيلأن "سارة" كانت من أجمل نساء عصره، تزوجها إبراهيم عليه السلام وهو في السابعوالثلاثين من عمره، واصطحبها معه حين فرّ من نمرود، وعبرت معه الفراتإلىالأردن، ثم رافقته إلى مصر، فلما رآها فرعون مصر طمع بجماله، ولما أرادبهاسوءا شلّ الله يده التي امتدت إليها قبل أن يمسّها بأذى، فطلب فرعون منها أنتدعو لهلله ليشفيه، وأقسم لها أنه تاب عن فعل السوء، فدعت قائلة: "اللهم إنكان صادقا فيماقول فأطلق يده كما كانت"، فاستجاب الله دُعاءه، وشُفيت يدفرعون، فأحسن إليه،
وأهدى إليها جارية قبطية تدعى "هاجر". 
[size=32]ولمعرفة "سارة"رغبة زوجها في خلف من صلبه، وهبته "هاجر" قائلة له، هي لك،عسى الله أن يهبك منها غُلام، فلما تزوجها إبراهيم عليه السلام ولدت له إسماعيل،مما أثار نارالغيرة في قلب "سارة" فطلبت من زوجها أن يبتعد عنها مع "هاجر"،وبوحي من اللهسبحانه نزل مكة. 

[size=32]وبعد سنوات منّ الله تعالى على سارة بفضله وكرمه، ووهبها إسحقويعقوب، وفي قوله تعالى "وامرأته قائمة" إشارة إلى "امرأة إبراهيم" عليهالسلام.[/size]
[size=32]وقد كانت في التسعين من عمرها عندما جاءت البشرى بمولد اسحاق وذلكعندما اقبل الملائكة المرسلون الى قوم لوط على ابراهيم عليه السلام وقالوا انامرسلون الى قوم لوط وكانت سارة تستمع الى حديثهم .............. [/size]
[size=32]التفت إليها أحدالملائكة وبشرها بإسحاق. يبشرك الله بإسحاق. صكت العجوز وجهها تعجب،وقالت: [/size]
[size=32]((قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجٍيبٌ )) ( هود 72 )عاد أحد الملائكة يقول لهاSad(وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ )) ( هود 71 ) [/size]
[size=32]جاشت المشاعر في قلب إبراهيم وزوجته.. شف جو الحجرة وانسحب خوف إبراهيمواحتل قلبه نوع من أنواع الفرح الغريب المختلط.. كانت زوجته العاقر تقف هي الأخرىوهي ترتجف.. إن بشارة الملائكة تهز روحها هزا عميقا.. إنها عجوز عقيم وزوجها شيخ كبير.. كيف.. كيف يمكن؟ [/size]
[size=32]وسط هذا الجو الندي المضطرب تساءل إبراهيمSad(قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَنْ مَسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَي )) ( الحجر 54 ) [/size]
[size=32]أكان يريد أن يسمع البشارة مرة أخرى؟ أكان يريد أن يطمئن قلبه ويسمع للمرةالثانية منة الله عليه؟ أكان ما بنفسه شعورا بشريا يريد أن يستوثق؟ ويهتز بالفرحمرتين بدلا من مرة واحدة؟ أكد له الملائكة أنهم بشروه بالحق. [/size]
[size=32]((قَالُوا بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ * قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ)) ( الحجر 56 – 57 ) [/size]
[size=32]لم يفهم الملائكة إحساسهالبشري، فنوه عن أن يكون من القانطين، وأفهمهم أنه ليس قانطا.. إنما هو الفرح. كانرد الفعل على زوجة إبراهيم عليه الصلاة والسلام مدهشا.. عادت للمرة الثانية تتدخلفي الحديث.. تساءلت بين الذهول والدهشة: (( قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ)) ( هود 72) [/size]
[size=32]رد الملائكة: ((قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ )) ( هود 73 )[/size]
[size=32]لم تكن البشرى شيئابسيطا في حياة إبراهيم وزوجته.. لم يكن لإبراهيم غير ولد واحد هو إسماعيل، تركههناك بعيدا في الجزيرة العربية. ولم تكن زوجته سارة قد أنجبت خلال عشرتها الطويلةلإبراهيم، وهي التي زوجته من جاريتها هاجر.. ومن هاجر جاء إسماعيل.. أما سارة، فلميكن لها ولد.. وكان حنينها إلى الولد عظيما، لم يطفئ مرور الأيام من توهجه. ثم دخلتشيخوختها واحتضر حلمها ومات. كانت تقول: إنها مشيئة الله عز وجل. [/size]
[size=32]هكذا أرادالله لها.. وهكذا أراد لزوجها.. ثم ها هي ذي في مغيب العمر تتلقى البشارة.. ستلدغلاما. ليس هذا فحسب، بشرتها الملائكة بأن ابنها سيكون له ولد تشهد مولده وتشهدحياته.. لقد صبرت طويلا ثم يئست ثم نسيت.. ثم يجيء جزاء الله مفاجأة تمحو هذا كلهفي لحظة.[/size]
[size=32]فاضت دموعها وهي تقف.. وأحس إبراهيم عليه الصلاة والسلام بإحساسمحير.. جاشت نفسه بمشاعر الرحمة والقرب، وعاد يحس بأنه إزاء نعمة لا يعرف كيفيوفيها حقها من الشكر.. وخر إبراهيم ساجدا على وجهه. [/size]
[size=32]إن ابنه إسماعيلهناك.. بعيدا منه ولا يراه.. وهو موجود هناك بأمر الله.. أمره الله أن يحمله مع أمهويتركهما في واد غير ذي زرع وماء.. هكذا بغير تفسير أو إيضاح.[/size]
[/size]



[size=32]وصدع إبراهيمبالأمر.. وعاش يدعو الله وحده.. والآن، فان الله تعالى يبشره بعد شيخوخته أنه سينجبإسحق من سارة.. ومن بعده يعقوب.. انتهى الأمر واستقرت البشرى في ذهنيهمامعا.. 
[size=32]قيل أن "سارة" ماتت ودُفنت في مزرعة قريبة من "حبرون" من أرضكنعان، وكانإبراهيم عليه السلام قد اشتراه، وبعد وفاة "سارة" تزوج إبراهيم منامرأة كنعانيةتدعى "قنطورا" فولدت له ستة أولاد.[/size]
[/size]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://achraf14.forumalgerie.net
 
قصة سارة زوجة إبراهيم عليهما السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشباب العربي 24  :: قصص الأنبياء-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: