منتدى الشباب العربي 24
منتدى الشباب العربي24 يرحب بزواره سجل لكي نلتقي

منتدى الشباب العربي 24

منتدى أجيال الأمة العربية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتدى شباب المهير القادم لفك العزلة على الجزائر والدول العربية والعالمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» رابطة المحترفين تتحرك لحفظ مقاعد السعودية بدوري أبطال آسيا
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:13 pm من طرف العرب 24

» الصــ14/ـــحيفة الأقتصادية الخليجية - تميز واحصل على وصف
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:04 pm من طرف العرب 24

»  هل الاقتراض ضروري
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:01 pm من طرف العرب 24

» هل تعرف من أنت؟
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:21 pm من طرف العرب 24

»  طاعة الزوج و رضاه من رضا الله عليك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  كيف ألتزم بالصلاة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:17 pm من طرف العرب 24

»  عورة المرأة أمام المرأة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:15 pm من طرف العرب 24

»  |.|.|كُلنا مرضى نفسِيون ولكِن .. |.|.|
الخميس يونيو 01, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  نعم،الكتابة نوع من المقاومة لكل ماهو سلبي.
الخميس يونيو 01, 2017 1:18 pm من طرف العرب 24

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم
تصويت
أفضل 10 فاتحي مواضيع
العرب 24
 
منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  مناضل البلاط !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرب 24
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 856
تاريخ التسجيل : 16/01/2012

مُساهمةموضوع: مناضل البلاط !   الجمعة مايو 06, 2016 9:56 pm

مناضل البلاط ! 

من أرقى ما أبدعت البشرية " الفن " و من أرقى ما أبدع الفن " الفكاهة " . لطالما كان الفن من أفضل الطرق في إبلاغ " الرسالة " ، و هكذا لا يمر أي فيلم ، مسرحية أو أي شكل إبداعي إلا و ترك خلفه نقاشا محمودا يدور بالأساس حول " الرسالة " التي يتطرق لها و الحمولة الفكرية التي قدم بها للمجتمع .
ككل شيئ محكوم بحركية التاريخ تدور الأيام ، تتقدم الدول و تنمو سلطة و جاه المال ليصبح الفن بدوره " صناعة " قائمة الذات تنتج لنا " تجارة " عالمية تدِّر أموالا طائلة كما تصرف عليها تماما ، و هكذا تم التحول تدريجيا من نقاش " رسالة " الفيلم السينمائي مثلا إلى نقاش كم كانت العائدات التي حققها و هل حاز  بطله على الأوسكار في لوس أنجليس أم حاز على السعفة الذهبية في كان الفرنسية أم نجح في الحصول على جائزة الدب الذهبي من مهرجان برلين ؟!! 

و على ذكر السينما أو السيما كما يحب البعض  تسميتها ، كانت دائما عبارة عن مسرح حر لتقديم أفكار و أطروحات و مكانا لفتح نقاش مجتمعي حقيقي حول مجموعة من الظواهر المجتمعية ، بل إن بعض الإنتاجات السينمائية عبرت عن عبقرية أصحابها لما إحتوته من مواقف كانت سبّاقة لعصرها و تنبأت بأحداث عرفها العالم من بعد ( على سبيل المثال لا الحصر هي فوضى و تحية بهذه الفرصة لروح كل من يوسف شاهين و خالد صالح ) ، غير أن الصورة التي ترسمها السينما للمجتمع و التي يقول رجالتها عنها أنها مرآة فقط لحالته ليس إلا ، هناك من يرفضها رفضا كليا ، الرفض كلما  يكون  نبشت السينما في خفايا المجتمع ، مكبوتاته ، ظلماته،  و لأسباب أو أخرى يفرض المنع أحيانا ، يطالب به الناس أحيانا  أخرى ، لينتج لنا هذا الصراع الفكري مفهوما جديدا و هو " الفن النظيف " .. 
 
يتحول المخرج أحيانا من ملاك لشيطان ، ملاك عندما  يخرج لنا فيلم ' علي زاوا ' مثلا ، لقد تطرق لمشكل أطفال الشوارع يومها ، الكل إستفاق من سباته ، الكل قال حينها هناك أطفال لنا يعيشون في الشارع ، لما تركوا المدرسة ؟ كيف بات الشارع دولتهم و العنف قانونهم ؟ ، تحرك الجميع حينها ، الكل تكلم ، يجب إيجاد حل هكذا قالوا ، ظهروا يومها على شاشات التلفاز ، قاموا بإستجوابات مع الصحف ، الكل طرح خلطته السحرية لمعالجة الموقف و كان هذا نتاجا لرجة مجتمعية خلقها مخرج في 2001 ، هو ذات الرجل الذي عاد في 2012 ليخرج فيلم أخر سماه ' يا خيل الله ' و فيه عاد لأحداث 16 ماي الإرهابية  التي حصدت أرواحا بريئة لا ذنب لها  ، فيه دق ناقوس الخطر ليستفيق الكل ، دق ناقوس الخطر ليعلن أن المناطق التي أنتجت إرهابيوا 2003 قد تنتج لنا مستقبلا إرهابيين جدد ، و هو ما حدث بصيغة أو أخرى مع خروج ظاهرة اللحاق بداعش في وسط مجموعة من الشباب ، كل هذا كان بردا و سلاما و لكن و بمجرد التطرق لموضوع ' الدعارة ' ظهر لنا محاضروا الشرف مجددا ، لقد ظهروا مجددا ليقولوا ' اللهم هذا منكر ' من أين جاء لنا هذا الزنديق ؟ كيف لم يحترم مشاعرنا ؟ ناسين أو متناسين أن رفض الواقع لا يُغيره ، و أنه كان ربما يجب محاكمة من صنع هذا الواقع عوض محاكمة من عرّاه و حاول صنع رجة مجتمعية جديدة للخروج بحل أمام إستفحال ' الدعارة ' عوض نكس الرؤوس ..
 
الفن النظيف هكذا قالوا لعدد من المخرجين ، الذين و بأي شكل كان لم يصنعوا ذلك الواقع الذي رصدته كاميراتهم و قدمته في مكاشفة صريحة ، صورة المجتمع بدون ماكياج لا يتقبلها العديد ، يتقبل الناس قساوة الحياة ، حيفها ، ظلمها ، عدوانها و لكن يرفضون الإفصاح عن ذلك ، لا يريدون إنتقاذه ، لا يريدون تعريته علما أن طمس معالم المعاناة لا يعالجها بقدر ما يساهم في إستفحالها و إستمرارها في كتم الأنفاس ، يقولون الفن النظيف أو فن و سينما " كل شيئ على ما يرام " .
 
سميت الموضوع مناضل البلاط ، و في بدايته قلت أنه أرقى ما أبدع الفن ' الفكاهة ' و في ختام موضوع سأقوم بتوضيح عنوانه و تفسير لمحتي للفكاهة ، فهذه الأخيرة معروفة بأنواعها العديدة ، و واحدة من الأنواع ما يُعرف بالفكاهة السوداء المعروفة بالسخرية السياسية .  منذ نعومة أظافري سمعت بثنائي فكاهي ' ممنوع ' خاصة أحد أفراد ذلك الثنائي الذي يحب أن يسميه الناس بفكاهي ' اليسار ' و الرجل الذي يطاله المنع أينما حل و ارتحل ، رجل لم أشاهد أعماله بقدر ما سمعت عن الحضر الذي يطاله و الخوف الذي ينتاب السلطات من إلتقائه بالجمهور . بقيت الصورة مرسومة في مخيلتي ، كما هي على ما أعتقد في مخيلة عدد من رفاق جيلي ، و فجأة سيتغير كل شيئ ، فخلال برنامج إذاعي يستضيف فيه المقدم ضيفا لتدور الحلقة على شكل محاكمة للضيف ، كان الضيف تلك المرة موسيقي ، فنان ، رجل العود الذي يعرفه الناس  تماما ، الحلقة تمر بشكل عادي ، الضيف يحكي عن كيف كانت زياراته للبلاط ، المقدم يسأل بشكل عادي : مع من كنت تشتغل ؟ يجيب الضيف أنه كان في أول مرة له يزور البلاط مرافقا لثنائي فكاهي . لقد أجاب بدون حسابات لكنه فجر مفاجأة من العيار الثقيل لسبب بسيط ، أن ذلك الثنائي هو ذات الثنائي  الذي لطالما روج لنفسه بأنه ' ممنوع ' و ' معارض ' ، هكذا كان فكاهي ' اليسار ' خادم البلاط السري  !!! .
 
هكذا أختتم موضوعي هذا ، مع كامل الإمتنان لمن خصص  دقائقا لتتبعه و أخرى لترك أثر فيه .. 
 
دمتم بود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://achraf14.forumalgerie.net
 
مناضل البلاط !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشباب العربي 24  :: النقاش الحاد-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: