منتدى الشباب العربي 24
منتدى الشباب العربي24 يرحب بزواره سجل لكي نلتقي

منتدى الشباب العربي 24

منتدى أجيال الأمة العربية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتدى شباب المهير القادم لفك العزلة على الجزائر والدول العربية والعالمية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» رابطة المحترفين تتحرك لحفظ مقاعد السعودية بدوري أبطال آسيا
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:13 pm من طرف العرب 24

» الصــ14/ـــحيفة الأقتصادية الخليجية - تميز واحصل على وصف
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:04 pm من طرف العرب 24

»  هل الاقتراض ضروري
الأحد أكتوبر 15, 2017 1:01 pm من طرف العرب 24

» هل تعرف من أنت؟
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:21 pm من طرف العرب 24

»  طاعة الزوج و رضاه من رضا الله عليك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  كيف ألتزم بالصلاة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:17 pm من طرف العرب 24

»  عورة المرأة أمام المرأة
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:15 pm من طرف العرب 24

»  |.|.|كُلنا مرضى نفسِيون ولكِن .. |.|.|
الخميس يونيو 01, 2017 1:20 pm من طرف العرب 24

»  نعم،الكتابة نوع من المقاومة لكل ماهو سلبي.
الخميس يونيو 01, 2017 1:18 pm من طرف العرب 24

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم
تصويت
أفضل 10 فاتحي مواضيع
العرب 24
 
منتدى
المواضيع الأكثر نشاطاً
المدير
أهلا بكل زوار منتدانا واشرف بن منصور يرحب بكم

شاطر | 
 

  الحث على صلاة التراويح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العرب 24
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 856
تاريخ التسجيل : 16/01/2012

مُساهمةموضوع: الحث على صلاة التراويح   الإثنين يوليو 15, 2013 1:18 am

الحمدُ لله الذي مَنَّ على عباده بمواسم الخيرات، ليغفر لهم بذلك الذنوب ويكفّر عنهم السيئات، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأرض والسماوات، وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله أشرف المخلوقات، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين له بإحسان مدى الأوقات، وسلَّم تسليمًا .

أما بعد:

أيها الناس، اتّقوا الله تعالى وقوموا رمضان؛ فإن«مَن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدّم من ذنبه»(22)، واعلموا أيها الناس، اعلموا أن صلاة التراويح من قيام رمضان ولكنها سُمِّيت تراويح؛ لأن الناس في السلف الصالح كانوا كلّما صلوا أربع ركعات استراحوا قليلاً، فصلّوا صلاة التراويح بطمأنينة وخشوع وحضور قلب .

أيها المسلمون، إن صلاة التراويح صلاة وعبادة ليس مجرد حركات وعمل لا يدري الإنسان ما يقول فيه وما يفعل، والمقصود بصلاة التراويح التعبّدُ لله بها لا بسْرد الركعات، وإن كثيرًا من الناس يتهاونون بها الأئمةُ وغير الأئمة، أما الأئمة: فكثير منهم يسرع بها إسراعًا مُخلاً بكثير من السنن بل ربما يُخلّ بالأركان، وأما غير الأئمة: فكثير من الناس يفرّط فيها فلا يصليها ومنهم مَن يصلي بعضها وينصرف قبل إمامه وهذا حرمان من فضيلتها، قال النبي صلى الله عليه وسلم:«مَن قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة»(23)، يُكتب لك قيام ليلة وأنت نائم على فراشك، وأنت تبيع وتشتري في دكانك، إذا قمت مع الإمام حتى ينصرف فاصبر - يا أخي المسلم - وأكْمل الصلاة مع الإمام وأوتر معه .

واعلموا - أيها المسلمون -«أن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم»(24) كما كان صلى الله عليه وسلم يُعلن ذلك في خطبة الجمعة، ولقد صدق نبيُّنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فإن خير الهدي هدي محمد عليه الصلاة والسلام، وكان صلى الله عليه وسلم«لا يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة»(25)، و«ربما صلى ثلاثة عشر ركعة»(26)؛ ولهذا لَمّا سئلت عائشة - رضي الله عنها - كيف كانت صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - في رمضان ؟ فقالت:«ما كان يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة»(27)، وقال ابن عباس رضي الله عنهما:«كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي من الليل ثلاثة عشر ركعة»(28)، وصَحَّ عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -«أنه أمر أُبي بن كعب وتميمًا الداري أن يقوما في الناس بإحدى عشرة ركعة»(29)، رواه مالك في[ الموطأ ] عن محمد بن يوسف وهو ثقة ثَبتْ عن السائب بن يزيد وهو صحابي، فهذا العدد الإحدى عشرة أو الثلاثة عشرة هو ما جاءت به السنَّة .

أيها المسلمون، وإن هذا العدد ليس بلازم، فلو صلى الإنسان أكثر منه فلا حرج عليه في ذلك؛ لأن الناس اختلفوا في هذا، ولكن الأفضل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم، ولو صلى الإنسان ثلاثًا وعشرين أو صلى تسعًا وثلاثين أو صلى دون ذلك أو أكثر فإنه لا حرج عليه ولا يُنكَر عليه، ولكن يُقال: إن الأفضل اتّباع ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم .

أيها المسلمون، إن مِمَّا أنعم الله به على عباده في عصرنا هذا مكبِّرات الصوت التي تُسْمع صوت الإمام لِمَن خلفه فيسمعه جميع أهل المسجد ولكن بعض الناس يستعمل هذه المكبّرات استعمالاً يشوِّش به على مَن حوله من المصلين في البيوت أو في المساجد، فيرفعه من على المنارة ولكنّ هذا أمر ينبغي للإنسان أن يعرف ما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - في مثله حين خرج على أصحابه وهم يصلّون ويجهرون بالقراءة فقال صلى الله عليه وسلم:«كلّكم يناجي ربه، فلا يجهر بعضكم على بعض في القرآن»(30).

فالإمام في الحقيقة ليس يصلي لِمَن كان خارج المسجد وإنما يصلي لِمَن كان في المسجد في داخله؛ ولهذا لا ينبغي أن يجعل صوته متعدّيًا لِمَن كان في المسجد، وبإمكانه إذا كان أنشط له وأنشط للمصلّين أن يجعل مكبّرات الصوت داخل المسجد فقط لا على المنارة، وأنتم تعلمون - أيها الإخوة - أن من الناس مَن يصلّون في السَّرْحَة خارج البناء، ولا ريب أن مثل هؤلاء يشوِّش عليهم الصوت إذا جاءهم من قِبَل المنارة .

فيا أيها الإخوة، أرجو من الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا وإياكم مِمَّن يتعاونون على البر وعلى التقوى، وأسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يوفّقنا في هذا الشهر وفي غيره لِما يحب ويرضي، ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾ [الحشر: 10] .

عباد الله، ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ﴾ [النحل: 90-91]، واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نِعَمِهِ يزدكم، ﴿وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ﴾ [العنكبوت: 45] .





(22) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في صحيحه في كتاب [صلاة التراويح] باب: فضل مَن قام رمضان، من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، رقم [1869]، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في صحيحه في كتاب [صلاة المسافرين وقصرها] باب: الترغيب في قيام رمضان وهو التراويح، من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، رقم [1266-1267] ت ط ع .

(23) أخرجه الترمذي في سننه في كتاب [الصوم] باب: ما جاء في قيام شهر رمضان، من حديث أبي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه، رقم [734]، وكذلك أخرجه أصحاب السنن والإمام أحمد في مسنده رحمهم الله جميعًا .

(24) أخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب [الجمعة] باب: تخفيف الصلاة والخطبة، من حديث جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه، رقم [1435] ت ط ع .

(25) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب [صلاة الترويح] باب: فضل مَن قام رمضان، من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها، رقم [1874]، وفي رواية أخرى للبخاري كتاب [الصيام] باب: الضجع على الشق الأيمن، رقم [5835]، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب [صلاة المسافرين وقصرها] باب: صلاة الليل وعدد ركعات النبي -صلى الله عليه وسلم- في الليل وأن الوتر ركعة وأن الركعة صلاة صحيحة، من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها، رقم [1215] ت ط ع .

(26) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في صحيحه في كتاب [الجمعة] باب: كيف كان صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، وكم كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي من الليل، من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، رقم [1070]، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في صحيحه في كتاب [صلاة المسافرين وقصرها] باب: صلاة الليل وعدد ركعات النبي -صلى الله عليه وسلم- في الليل وأن الوتر ركعة وأن الركعة صلاة صحيحة، من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها، رقم [1217] ت ط ع .

(27) سبق تخريجه في صفحة [6] حديث [24] فانظر إليه حفظك الله تعالى، الحديث متّفق عليه .

(28) أخرجه الإمام البخاري -رحمه الله تعالى- في كتاب [الأذان] باب: إذا قام الرجل على يسار الإمام فحوله الإمام إلى اليمين لم تفسد صلاتهما، من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، رقم [657]، وأخرجه الإمام مسلم -رحمه الله تعالى- في كتاب [صلاة المسافرين وقصرها] باب: الدعاء في صلاة الليل وقيامه، من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، رقم [1283] ت ط ع .

(29) أخرجه الإمام مالك -رحمه الله تعالى- في[الموطأ] في كتاب [النداء للصلاة] باب: ما جاء في قيام رمضان، عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، رقم [232] ت ط ع .

(30) أخرجه الإمام مالك -رحمه الله تعالى- في [الموطأ] في كتاب [النداء للصلاة] باب: العمل في القراءة، من حديث البياضي الأنصاري رضي الله تعالى عنه، رقم [163] ت ط ع .

(م1) انظر إلى هذه المسائل في [مجالس شهر رمضان] لسماحة الوالد شيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- في أول المجلس السادس في أقسام الناس في الصيام إلى نهاية المجلس الثامن مفصلاً تفصيلاً شاملاً لكل هذه المسائل، والله الموفق .

(م2) انظر إلى هذه المسائل في كتاب [مجالس شهر رمضان] للشيخ -رحمه الله تعالى- في المجلس السادس من كتاب [مجالس شهر رمضان] في نهاية المجلس .

(م3)انظر إلى هذه المسألة في كتاب [مجالس شهر رمضان] لشيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- في المجلس السادس القسم الخامس من المجلس .

(م4) انظر إليها في كتاب [مجالس شهر رمضان] في المجلس السابع في القسم السابع لشيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى، وفَّق الله الجميع لِما يحبه ويرضاه .

(م5) انظر إلى حكم هذه المسألة في كتاب [مجالس شهر رمضان] لشيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- في المجلس السابع القسم السابع، وفِّق الله الجميع لِما يحبه ويرضاه .

(م6) انظر إلى هذه المسألة -حفظك الله تعالى- في كتاب [مجالس شهر رمضان] لشيخنا الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- في المجلس الثامن في القسم التاسع، وفّق الله الجميع لِما يحبه ويرضاه .



مكتبة الخطب : الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ بن عثيمين رحمة الله تعالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://achraf14.forumalgerie.net
 
الحث على صلاة التراويح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشباب العربي 24  :: العلوم الاسلامية-
انتقل الى: